وزارة الموارد المائية تقيم مؤتمرها العلمي لمعالجة المد الملحي في شط العرب

برعاية وحضور السيد وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي أقامت الوزارة مؤتمرها العلمي لمعالجة المد الملحي في شط العرب في فندق المنصور ميليا بحضور عدد من المختصين والخبراء بالشأن المائي والاساتذة الجامعيين في محافظة البصرة حيث افتتح المؤتمر بكلمة ألقاها السيد الوزير أكد فيها تعاطفه مع اهالي البصرة للظروف التي تمر بها مقدماً شرحاً تفصيلياً عن الوضع المائي لنهري دجلة والفرات والايرادات المائية التي تصل للمحافظة، مضيفاً بأن الوزارة أمنت اطلاقاتها المائية بواقع 75م3 /ثا من قلعة صالح ، أضافة الى توفير 7.5-7م3/ثا من ناظم البدعة لتوفير المياه العذبة للمحافظة والتنسيق مع الجهات الامنية لازالة التجاوزات على الحصة المائية للمحافظة وضرورة تعاون الحكومات المحلية مع الوزارة لانجاح خطتها مؤكداً بأن الوزارة مستمرة بزياراتها وتنسيقها مع الدول المتشاطئة مع العراق للوصول الى اتفاقات دولية تضمن القسمة العادلة للمياه ، مضيفاً بأن الايرادات المائية تراجعت بنسبة %60 بسبب السدود ومنظومات السيطرة التي أنشأت على نهري دجلة والفرات وروافدهما خلال السنين الماضية وقلة التساقط المطري وأشار سيادته ان الوزارة اقرت خطة لتأمين مياه الشرب لمحافظة البصرة العام الماضي لادراكها للخطر الناجم عن الشحة المائية وامتداد اللسان الملحي بعدها بدأت الجلسة الاولى التي تضمنت مناقشة مقترح مشروع لتطوير دليل تعاون حول أدارة المياه واحواض الانهار العراقية وخاصة شط العرب والواقع الحالي والمعالجات لمحطات معاملة وتحلية مياه شط العرب في البصرة والملوحة في شط العرب التحليل وخيارات المعالجة وثلاثية التبادل البيئي الرافدين – شط العرب الاهوار تلتها الجلسة الثانية نوقش فيها تأثير أنشاء سدة تنظيمية على جريان شط العرب بأستخدام برنامج (HEC-RAS) ومشكلة الملوحة في شط العرب والحلول المقترحة ،أضافة الى مناقشة ملوحة شط العرب الاسباب والمعالجة والاحتياجات المائية في محافظة البصرة الواردة بالدراسة الاستراتيجية وجرى فتح النقاش وطرح الافكار للخروج بصيغة ناضجة بهدف وضع حلول واقعية لمشكلة الشحة والتلوث .

وفي ختام المؤتمر وزع د.حسن الجنابي وزير الموارد المائية الشهادات التقديرية على الاساتذة المشاركين في فعاليات المؤتمر مثمناً دورهم الفعال في تطوير الواقع الاروائي والبيئي والاحيائي في البلاد.